« دخول الخلاء، وهو يحمل المصحف »
























موضوع الفتوى : دخول الخلاء، وهو يحمل المصحف
رقم الفتوى : 61
تاريخ الإضافة : الاثنين 7 رمضان

 1423 هـ الموافق 11 نوفمبر 2002 م
جهة الفتوى : من فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالسعودية.
مرجع الفتوى : [السؤال رقم: 2، فتوى رقم: 2245، المجلد: الرابع، صفحة: 40]

.
  السؤال:








أحدنا يحمل المصحف في جيبه، وربما دخل به الخلاء. فما

حكم ذلك أفيدونا؟





  الجواب :






الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله

وصحبه، وبعد:.





حمل المصحف بالجيب جائز، ولا يجوز أن يدخل الشخص الحمام

ومعه المصحف، بل يجعل المصحف في مكان لائق به، تعظيمًا لكتاب

الله واحترامًا له، لكن إذا اضطر إلى الدخول به خوفًا من أن يسرق إذا

تركه خارجًا، جاز له الدخول به للضرورة.





وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


























اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء


(عضو)

عبد الله بن قعود


(عضو)

عبد الله بن غديان


(نائب رئيس اللجنة)

عبد الرزاق عفيفي


(الرئيس)

عبد العزيز بن با
ز















» تاريخ النشر: 07-12-2009
» تاريخ الحفظ:
» شبـكـة قــرءانـنـا - Quranona Website
.:: http://www.quranona.com/site ::.