من نحن؟ اتصل بنا الصوتيات المرئيات الرئيسية

:: عرض المقال :قراءة القـــرآن للميت بأجر ::

  الصفحة الرئيسية » مقالات الموقع » فتاوى تتعلق بالقرآن الكريم » من الأحكام الفقهية للقرآن الكريم

اسم المقال : قراءة القـــرآن للميت بأجر
كاتب المقال: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف









موضوع الفتوى : قراءة القـــرآن للميت بأجر
رقم الفتوى : 83
تاريخ الإضافة : الاثنين 7 رمضان
 1423 هـ الموافق 11 نوفمبر 2002 م
جهة الفتوى : من فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالسعودية.
مرجع الفتوى : [السؤال رقم: 5، فتوى رقم: 189، المجلد: الرابع، صفحة: 90]
.
  السؤال:



حافظ القرآن يصلي بالناس، أو يقرأ للميت بأجرة يستوفيها قبل القراءة، فهل يجوز ذلك؟

  الجواب :



الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه، وبعد: .



تلاوة القرآن من أفضل العبادات، والأصل في العبادات أن تكون خالصة لوجه
الله، لا يقصد بها سواه من دنيا يصيبها، أو وجاهة يحظى بها، إنما يرجى بها
الله، ويخشى عذابه، قال الله -تعالى-:
فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ *
أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ
وقال:
وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ

.


وفي الحديث عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول:
إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله
ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها، أو
امرأة ينكحها، فهجرته إلى ما هاجر إليه
رواه البخاري ومسلم. .



فلا يجوز لقارئ القرآن، أن يأخذ على قراءته أجرًا يستوفيه قبل القراءة
أوبعدها، سواء أكانت هذه القراءة في الصلاة، أم كانت على الميت؛ ولذا لم
يرخص أحد من العلماء في الاستئجار على تلاوة القرآن.


وليس من
هذا أخذ أئمة المساجد والمؤذنين أجرًا من بيت مال المسلمين، فإنه ليس على
التلاوة ولا على نفس الصلاة، وإنما يأخذه مقابل تفرغه عن شغله الخاص بواجب
كفائي عن المسلمين.


ونظيره أخذ خليفة المسلمين من بيت المال؛
لاشتغاله بواجب أعمال الخلافة الإسلامية عن عمله الخاص، الذي يكسب منه
لنفسه، وكان عمر -رضي الله عنه- يعطي المجاهدين، ومن لهم قدم صدق في
الإسلام من بيت المال، كل على قدر سابقته، وما قدمه لجماعة المسلمين من
نفع عميم.


وآكد من هذا: أن الله جعل للعاملين على الزكاة
الجابين لها نصيبًا في الزكاة، ولو كانوا أغنياء لقيامهم بواجب إسلامي
للجماعة -غنيهم وفقيرهم- واشتغالهم بهذا مدة، يمنعهم عن الكسب لأنفسهم.


وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. .














اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

(عضو)
عبد الله بن قعود

(عضو)
عبد الله بن غديان

(نائب رئيس اللجنة)
عبد الرزاق عفيفي

(الرئيس)
عبد العزيز بن باز



اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 08-12-2009

الزوار: 932



:: المقالات المتشابهة ::

المقال السابقة
حكـم قراءة القـــرآن قبـل صـلاة الفجـر
المقالات المتشابهة
حكـم قراءة القـــرآن قبـل صـلاة الفجـر
المقال التالية
حكـم أخذ الأجر على تعليم القرآن

:: جديد قسم مقالات الموقع ::

قراءة القرآن الكريم بمكبرات الصوت عند العزاء لأهل الميت-من الأحكام الفقهية للقرآن الكريم

القائمة الرئيسية


البحث

البحث في


التاريخ


عدد الزوار

انت الزائر :46415
[يتصفح الموقع حالياً [ 15
الاعضاء :0 الزوار :15
تفاصيل المتواجدون


جميع الحقوق محفوظة لــ