من نحن؟ اتصل بنا الصوتيات المرئيات الرئيسية

:: عرض المقال :توزيع شيء من المأكولات أو المشروبات عند ختم القرآن الكريم ::

  الصفحة الرئيسية » مقالات الموقع » فتاوى تتعلق بالقرآن الكريم » آداب تلاوة القرآن الكريم وتاليه

اسم المقال : توزيع شيء من المأكولات أو المشروبات عند ختم القرآن الكريم
كاتب المقال: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف









موضوع الفتوى : توزيع شيء من المأكولات أو المشروبات عند ختم القرآن الكريم
رقم الفتوى : 135
تاريخ الإضافة : الاثنين 7 رمضان
 1423 هـ الموافق 11 نوفمبر 2002 م
جهة الفتوى : من فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالسعودية.
مرجع الفتوى : [فتاوى اللجنة الدائمة، فتوى رقم: 2740].
  السؤال:




هل وزع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعد ختم القرآن
الكريم في قيام رمضان شيئًا من المأكولات والمشروبات والحلوى ؟ أو أحد من
أصحابه - رضي الله عنهم - أو التابعون وتابعو التابعين، والسلف الصالح؟ .



إن كان هذا الأمر ثابتًا في القرون المشهود لها بالخير، فهل هذا الفعل
جائز شرعًا، إذا فعل التزامًا مع اعتقاد الفاعل أن هذه المأكولات
والمشروبات والحلوى تبرك من التبركات؟
.




  الجواب :



لم يثبت عن النبي -صلى الله
عليه وسلم- ولا عن أحد من الصحابة -رضي الله عنهم- ولا عن التابعين ولا
أئمة السلف -فيما نعلم- أنهم كانوا إذا ختموا القرآن في قيام رمضان،
يوزعون المأكولات والمشروبات والحلويات، ويلتزمون ذلك، بل هو بدعة مستحدثة
في الدين؛ لكونها عقب عبادة قد فعلت من أجلها، ووقتت بوقتها، وكل بدعة في
الدين، فهي ضلالة لما فيها من اتهام الشريعة بعدم الكمال، وقد قال الله
-تعالى-:
الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا


، ولما ثبت عن العرباض بن سارية -رضي الله عنه- أنه قال: وعظنا رسول الله
-صلى الله عليه وسلم- موعظة وجلت منها القلوب وذرفت منها العيون، فقلنا:
يا رسول الله كأنها موعظة مودع فأوصنا؟ فقال:
أوصيكم بتقوى الله وبالسمع والطاعة، وإن تأمر عليكم عبد، فإنه من يعش
منكم، فسيرى اختلافًا كثيرًا، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين
المهديين من بعدي، تمسكوا بها، وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات
الأمور، فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة

.



وقد ثبت عن مالك بن أنس - رحمه الله - أنه قال: "من أحدث في الدين ما ليس
منه، فقد زعم أن محمدًا قد خان الرسالة، فإن الله - تعالى - يقول: (
الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي
وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا ) فما لم يكن يومئذ دينًا، فلا يكون
اليوم دينًا"، ولكن لو وقع مثل ذلك -أحيانا- من غير التزام فلا حرج. .

















اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 08-12-2009

الزوار: 583



:: المقالات المتشابهة ::

المقال السابقة
الوليمة بمناسبة ختم القرآن
المقالات المتشابهة
المقال التالية
حكم ترديد بعض الآيات أثناء القراءة

:: جديد قسم مقالات الموقع ::

قراءة القرآن الكريم بمكبرات الصوت عند العزاء لأهل الميت-من الأحكام الفقهية للقرآن الكريم

القائمة الرئيسية


البحث

البحث في


التاريخ


عدد الزوار

انت الزائر :46482
[يتصفح الموقع حالياً [ 17
الاعضاء :0 الزوار :17
تفاصيل المتواجدون


جميع الحقوق محفوظة لــ