من نحن؟ اتصل بنا الصوتيات المرئيات الرئيسية

:: عرض المقال :الاجتماع لقراءة القرآن وختمه للتبرك ::

  الصفحة الرئيسية » مقالات الموقع » فتاوى تتعلق بالقرآن الكريم » آداب تلاوة القرآن الكريم وتاليه

اسم المقال : الاجتماع لقراءة القرآن وختمه للتبرك
كاتب المقال: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف









موضوع الفتوى : الاجتماع لقراءة القرآن وختمه للتبرك
رقم الفتوى : 70
تاريخ الإضافة : الاثنين 7 رمضان
 1423 هـ الموافق 11 نوفمبر 2002 م
جهة الفتوى : من فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالسعودية.
مرجع الفتوى : [السؤال رقم: 1 ، فتوى رقم: 3861، المجلد: الثاني، صفحة: 341 ]
.
  السؤال:





ما قولكم -حفظكم- الله في : رجل جمع عددًا من الناس في منزله، فتدارسوا ما
تيسر من القرآن، ثم دعوا الله لأنفسهم وللمسلمين، ثم دعاهم لتناول طعام،
أعده مسبقًا لهم، ثم انصرفوا.



ومن ذات السؤال: أن الداعي وزع على المدعوين أجزاء متفرقة من القرآن، بحيث
يقرؤون جميعهم -كل على حدة- ما كتب في الجزء الذي بين يديه. وبعد أن
انتهوا جميعًا، دعا أحدهم لأنفسهم وللمسلمين، فاعتبروا أنهم في مجموعهم
ختموا المصحف على سبيل التبرك.
.




  الجواب :



الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه، وبعد:
.



أولا: الاجتماع لتلاوة القرآن ودراسته بأن يقرأ أحدهم، ويستمع
الباقون، ويتدارسوا ما قرؤوه، ويتفهموا معانيه، مشروع، وقربة يحبها الله،
ويجزي عليها الجزاء الجزيل، فقد روى مسلم في صحيحه، وأبو داود
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله، يتلون كتاب الله، ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة،
وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده .
.



والدعاء بعد ختم القرآن مشروع أيضًا، إلا أنه لا يداوم عليه، ولا
يلتزم فيه بصيغة معينة؛ لأن ذلك لم يثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم-
وإنما فعله بعض الصحابة -رضي الله عنهم- وكذا دعوة من حضر القراءة إلى
طعام، لا بأس بها، ما دامت لا تتخذ عادة بعد القراءة.



ثانيًا: توزيع أجزاء من القرآن على من حضروا الاجتماع؛ ليقرأ كل
منهم لنفسه حزبًا أو أحزابًا من القرآن، لا يعتبر ذلك ختمًا للقرآن من
كل واحد منهم بالضرورة، وقصدهم القراءة للتبرك فقط فيه قصور؛
فإن القراءة يقصد بها القربة، وتحفظ القرآن وتدبره، وفهم أحكامه،
والاعتبار به، ونيل الأجر والثواب، وتدريب اللسان على تلاوته، إلى
غير ذلك من الفوائد.



وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.














اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

(عضو)
عبد الله بن قعود

(عضو)
عبد الله بن غديان

(نائب رئيس اللجنة)
عبد الرزاق عفيفي

(الرئيس)
عبد العزيز بن باز








اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 08-12-2009

الزوار: 613



:: المقالات المتشابهة ::

المقال السابقة
قراءة سورة الفاتحة عددا غير محدد بعد صلاة العشاء
المقالات المتشابهة
المقال التالية
حفـظ الـقرآن

:: جديد قسم مقالات الموقع ::

قراءة القرآن الكريم بمكبرات الصوت عند العزاء لأهل الميت-من الأحكام الفقهية للقرآن الكريم

القائمة الرئيسية


البحث

البحث في


التاريخ


عدد الزوار

انت الزائر :47702
[يتصفح الموقع حالياً [ 42
الاعضاء :0 الزوار :42
تفاصيل المتواجدون


جميع الحقوق محفوظة لــ