من نحن؟ اتصل بنا الصوتيات المرئيات الرئيسية

:: عرض المقال :قراءة سورة الفاتحة عددا غير محدد بعد صلاة العشاء ::

  الصفحة الرئيسية » مقالات الموقع » فتاوى تتعلق بالقرآن الكريم » آداب تلاوة القرآن الكريم وتاليه

اسم المقال : قراءة سورة الفاتحة عددا غير محدد بعد صلاة العشاء
كاتب المقال: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف









موضوع الفتوى : قراءة سورة الفاتحة عددا غير محدد بعد صلاة العشاء
رقم الفتوى : 69
تاريخ الإضافة : الاثنين 7 رمضان
 1423 هـ الموافق 11 نوفمبر 2002 م
جهة الفتوى : من فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالسعودية.
مرجع الفتوى : [فتوى وقم: 7012 ، المجلد الثاني، صفحة: 342]
.
  السؤال:



أرجو من فضيلتكم إفتائي عن قراءة سورة الفاتحة بعد صلاة
العشاء، أي بعد الوتر، وذلك لعدد غير محدد، مثل مائة مرة، أو أقل أو أكثر
بدون تحديد عدد معين، أو وقت معين علمًا بأنني أقرأ القرآن دائمًا، راجيًا
من المولى -جل وعلا- زيادة في الأجر والثواب، فهل هذا يعتبر بدعة أو لا؟
وأنا بعد قراءة الفاتحة، أطلب من الله التوبة والمغفرة والهداية، وفقكم
الله لخدمة الإسلام والمسلمين.


  الجواب :



الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه، وبعد: .



القرآن كلام الله -تعالى- وفضل كلامه -تعالى- على كلام البشر كفضل الله
على عباده، وفضل قراءة القرآن عظيم، لا يقدر قدره إلا الله - سبحانه- لكن
ليس للقارئ أن يخص سورة، أو آية بالتلاوة في وقت معين، أو لغرض معين، إلا
ما خصه الرسول -صلى الله عليه وسلم- كفاتحة الكتاب للرقية، أو في الصلاة
في كل ركعة، وكقراءة آية الكرسي، عندما يأخذ مضجعه من فراشه؛ للنوم ؛رجاء
أن يحفظه الله من الشيطان، وكقراءة المعوذات الثلاثة:
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ
،

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ
،

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ

للرقية.



وكذلك ليس له أن يلتزم تكرار سورة، أو آية مرات محددة إلا إذا ثبت ذلك عن
النبي -صلى الله عليه وسلم- ؛لأن ذلك عبادة، فيراعى فيها التوقيف من
الشرع.


ومن هذا يتبين أن تخصيص قراءة سورة الفاتحة بالليل بعد
الوتر مرات بدعة، ولو لم يحدد العدد؛ لأنه لم يثبت عن النبي -صلى الله
عليه وسلم- ولا عن أحد من خلفائه الراشدين -رضي الله عنهم- فالخير في
القراءة دون تقيد بالفاتحة، ولا تخصيص للقراءة بالليل بعد الوتر، بل يشرع
الإكثار من قراءة القرآن الكريم -للفاتحة وغيرها- من غير تحديد لعدد معين،
أو وقت معين إلا ما جاء في الشرع المطهر، كما سبق بيانه.


وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. .














اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

(عضو)
عبد الله بن قعود

(عضو)
عبد الله بن غديان

(نائب رئيس اللجنة)
عبد الرزاق عفيفي

(الرئيس)
عبد العزيز بن باز


اضيف بواسطة :   admin       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 08-12-2009

الزوار: 522



:: المقالات المتشابهة ::

المقال السابقة
حكم قراءة القرآن لنيل البركة
المقالات المتشابهة
المقال التالية
الاجتماع لقراءة القرآن وختمه للتبرك

:: جديد قسم مقالات الموقع ::

قراءة القرآن الكريم بمكبرات الصوت عند العزاء لأهل الميت-من الأحكام الفقهية للقرآن الكريم

القائمة الرئيسية


البحث

البحث في


التاريخ


عدد الزوار

انت الزائر :44911
[يتصفح الموقع حالياً [ 5
الاعضاء :0 الزوار :5
تفاصيل المتواجدون


جميع الحقوق محفوظة لــ